أسرار الأرقام في القرآن الكريم

قال الله تعالى في كتابه الحكيم وكل شيء عنده بمقدار عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال الرعد الآية 8. فكل شيء عند الله بمقدار ولحكمة يعلمها وحده أو علمها لأحد من خلقه فلا يوجد شيء اسمه عبث أو جاء صدفة أو لا معنى له في القرآن الكريم. هذا المقال يسلط الضوء على جزء يسير من أسرار الأرقام في القرآن الكريم، حيث مما لاشك فيه بأن لغة الأرقام المستخدمة في القرآن لها دلالات قد تكون غير جليه بالنسبة لنا وقد تكون ذات غرض تعليمي، حيث وجه القرآن الكريم نظر الإنسان إلى العد والحساب في آيات كثيرة، منها على سبيل المثال: • وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون الحج آية 47 . • هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب يونس آية 5 . • وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب الإسراء آية 12 . • إن كل من في السموات والأرض إلا آتي الرحمن عبدا . لقد أحصاهم وعدهم عدا مريم آية 93 و 94 كما أورد القرآن الكريم كل أصول وحقائق العلوم المختلفة ، فقد أورد كذلك الأعداد باعتبارها أصول علم الحساب ، وأساس الأرقام وعلامة الترقيم، وفيما يلي ذكر الأرقام من واحد إلى عشرة صراحة في الآيات القرآنية. • قل إنما هو إله واحد وإنني بريء مما تشركون الأنعام آية 19 . • وقال الله لا تتخذوا إلهين اثنين إنما هو إله واحد النحل آية 51 . • ولا تقولوا ثلاثة انتهوا خيرا لكم النساء آية 171 . • فسيحوا في الأرض أربعة أشهر التوبة آية 2 . • ويقولون خمسة سادسهم كلبهم رجما بالغيب الكهف آية 22 . • إن ربكم الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام الأعراف آية 54 . • لها سبعة أبواب لكل باب منهم جزء مقسوم الحجر آية 44 . • ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية الحاقة آية 17 . • وكان في المدينة تسعة رهط يفسدون في الأرض النمل آية 48 . • تلك عشرة كاملة البقرة آية 196 وهذه هي أصول الأعداد كلها وأسس المحاسبات جميعه. كما أورد بعض الأعداد المركبة من رقمين حتى تتسع أمام الإنسان رقعة التفكير في العمل الحسابي. و فيما يلي بعض أسرار الأرقام في القرآن الكريم. آية الكرسي ترتيب آية الكرسي في سورة البقرة والبالغ عدد آياتها 286 آية هو 255 وفي تحليل أرقام سيدة الآيات نستخلص التالي: عدد كلمات آية الكرسي 50 كلمة ، وعدد الأسماء الحسنى فيها 5 أسماء ، وبقسمة عدد الكلمات بعدد أسماء الله الحسنى نستخلص رقم 10 وهذه الأرقام 50 ، 10، 5 تتناسق تمام مع فرض الصلوات الخمس حيث فرضت الصلاة أولا خمسين صلاة ثم خفضت إلى خمس صلوات دون أن ينقص أجر الخمسين لأن الحسنة بعشرة أمثالها . • أن عدد حروف السور الختامية الثلاث في القرآن وهم الإخلاص والفلق والناس = 255 حرفا وهو ما يوازي رقم آية الكرسي • عدد آيات هذه السور = 15 آية وهي : الإخلاص = 4 ، والفلق = 5 ، والناس = 6 • أرقام السور الثلاث في القرآن هو : 112 / 113 / 114 . • الإخلاص رقمها =112 –2+1+1 = 4 = عدد آياتها . • الفلق رقمها = 113 – 3+1+1 = 5 = عدد آياتها . • الناس رقمها = 114 – 4+1+1 = 6 = عدد آياتها . الصلاة الصلاة هي الركن الوحيد الذي لا يسقط على المسلم ،فالشهادة تكفي لمرة واحدة في العمر ، والزكاة تسقط عن الفقير المعسر ، والصوم يسقط عن المريض الذي لا يرجى شفائه ، والحج يسقط في حالة عدم الاستطاعة، ، وتبقى الصلاة التي لا تسقط مهما كانت الأسباب. ونلاحظ ما يلي: • أن الصلاة تحتوي على كافة الأركان الأربعة الأخرى • فالشهادة المطلوب على الإنسان التلفظ بها مرة في العمر ، وهي تلفظ في الصلاة • وفترة الصلاة تكون بمثابة الزكاة لكون الوقت يكون مقطوعا من أوقات المصلي الذي من خلاله يكسب منه بتسخيره للعمل • كما أن المصلي يكون أثناء الصلاة ممسكا عن الأكل والشرب وكل مبطلات الصوم • كما أن اتجاه المصلي نحو الكعبة يكون مشاركة للحج صلاة الفجر: عدد الحروف 3 * عدد الركعات 2 = 6 صلاة الظهر: عدد الحروف 3 * عدد الركعات 4 = 12 وكذلك لكل من صلاة العصر والمغرب صلاة العشاء: عدد الحروف 4 * عدد الركعات 4= 16 الناتج النهائي للصلوات الخمس هو 57 و 57 يمثل الرقم الملاحظات التالية: • إن الصلاة مكتوبة ومقررة على المسلم خلال أيام الأسبوع السبع (يمثل رقم 7)، كما إن عدد الصلوات في اليوم الواحد 5 ويمثل رقم 5 • عدد صلوات النوافل في اليوم الواحد هو 12 وهو حاصل جمع 7 و 5. حيث جاء في صحيح مسلمٍ عن أم حبيبة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ما من عبد مسلم يصلي لله كل يوم اثنتي عشرة ركعة تطوعًا غير الفريضة إلا بنى الله له بيتًا في الجنة)؛ 12 ركعة: ركعتان قبل الفجر، وأربع ركعات قبل الظهر وركعتان بعده، وركعتان بعد المغرب، وركعتان بعد العشا كما أنّ فعل الأمر (أقم الصلاة) ورد ذكرها بالقرآن الكريم (5) مرّات ، وهذا يطابق تماما مجموع الصلوات اليومية المفروضة . 1. وأقم الصّلاَة طرفي النّهارِ وزلفا مّن اللّيلِ إِنّ الحسناتِ يذْهِبْن السّـيِّئاتِ ذلك ذكرى للذّاكرين (هود 114) 2. أَقم الصّلاة لدلُوك الشّمس إلى غسقِ اللَّيل وقرآن الفجرِ إنَّ قرآن الْفجرِ كان مشْهودا (الإسراء 78) 3. إنَّني أَنا اللَّه لَا إلَه إلّا أَنا فَاعْبدْني وأقم الصّلاة لذكري (طه 14) 4. اتْلُ ما أُوحِي إليْك مِن الْكتاب وأقم الصّلَاة إِنَّ الصَّلاة تنْهى عن الْفحْشاء والْمنكرِ ولذكْر اللَّه أَكبر واللَّه يعلَم ما تصنعون (العنكبوت 45) 5. يَا بنيَّ أَقم الصّلَاة وأمُر بالْمعروف وَانْه عن الْمُنكرِ واصْبِرْ على ما أَصابك إنَّ ذلك منْ عزْم الْأمورِ (لقمان 17) جمّل أقم الصلاة 298 وعندما نضرب هذا الرقم برقم 5 سيكون الناتج 1490 ومجموع هذا الرقم هو 5 حساب الجمّل: وهو إعطاء كل حرف من حروف (أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ) قيمة عددية ثابتة. ولا يعرف أول من استخدم هذا الحساب، ولكن يلاحظ أنه مغرق في القدم، كما ويلاحظ استخدامه في اللغات السامية، ومنها العربية والعبرية. وقد استخدم هذا الحساب في التأريخ وغيره من الأغراض المشروعة، كما استخدم في السحر والتنجيم والشعوذة. تتألف الأحرف الهجائية للغة العربية من ( 29 ) حرفا، أما الأحرف الأبجدية فهي ( 28 ) حرفا، على اعتبار أنه لا فرق بين الألف والهمزة في الأبجدية. وما يهمنا هنا الترتيب الأبجدي، وارتباط هذا الترتيب بما يسمى حساب الجمّل، وهو حساب استخدم في اللغات السامية، ومن هنا نجد أن الأبجدية العبرية تتطابق مع الأبجدية العربية حتى حرف (التاء) وتزيد العربية : ( ث، خ، ذ، ض، ظ، غ ) المجموعة في ( ثخذ ضظغ ). أ = 1 ب = 2 ج = 3 د = 4 ه = 5 و = 6 ز = 7 ح = 8 ط = 9 ي = 10 ك = 20 ل = 30 م = 40 ن = 50 س = 60 ع = 70 ف = 80 ص = 90 ق = 100 ر= 200 ش= 300 ت=400 ث =500 خ=600 ذ=700 ض=800 ظ =900 غ=1000 العلاقة بين الإنسان، التراب، الطين والماء وردت كلمة تراب في القرآن الكريم 20 مرة (0+2=2)، بينما وردت كلمة طين 35 مرة (5+3 = 8)، ووردت كلمة إنسان 67 مرة (7+6=13 =4) حساب الجمل لكلمة تراب 603 أي 3+0+6 = 9 وهو يساوي حساب الجمل لكلمة إنسان 162 أي 2+6+1 = 9 حساب الجمل لكلمة طين 69 أي 9+6 =15= 6 وعند ضرب مجموع عدد آيات كلمة تراب في حساب جملها يكون الناتج 2 * 9 = 18 = 9 وعند ضرب مجموع عدد آيات كلمة إنسان في حساب جملها يكون الناتج 4 * 9 = 36 = 9 وعند ضرب مجموع عدد آيات كلمة طين في حساب جملها يكون الناتج 8 * 6 = 48 = 12 = 3 وهذا الناتج يمثل نسبة المواد الداخلة في تركيب جسم الإنسان حيث إن ثلثي جسم الانسان ماء (70%) والنسبة 70 مجموعه 7 وهو يعادل مجموع عدد آيات كلمة ماء الواردة في القرآن وهي 178 آية ومجموع العدد يمثل (8+7+1 = 7) والثلث الآخر (يمثل رقم الطين 3) مواد داخلة في بناء جسم الإنسان، وعند جمع الرقمين 7 + 3 يكون الناتج 10 وهذا الرقم يساوي حاصل ضرب حروف الكلمات الأربع في مجموع عدد آياتها، حيث مجموع حروف كلمة: تراب = 4 * 2 = 8 انسان = 4 * 5 = 20 طين = 8 * 3 = 24 ماء = 7 * 3 = 21 مجموع الكلي للارقام هو 73 أي 10 وهي نسبة تكوين جسم الانسان بواقع 7 للماء و3 للمواد الداخلة في تركيب جسم الانسان. وعند جمع أرقام الآيات لكلمات إنسان، ماء، تراب، طين يكون الناتج هو 21 أي 3 وهذا الرقم يساوي جمل حساب الكلمات الأربعة البالغة 30 أي 3 كذلك ذكرت المياه في القرآن الكريم 32 مرة، بينما اليابسة 13 مرة فيكون المجموعة 45، وبقسمة 32/45 يكون الناتج 71,11% تمثل نسبة المياة في العالم، وبقسمة 13/45 يكون الناتج 28.88 وتمثل حجم اليابس في الأرض.. بعض الأمثلة من القرآن الكريم • الله: عدد مرات ذكر الله في القرآن 2697 ومجموع هذه الأرقام هو 6 وهو يساوي مجموع عدد سور القرآن البالغة 114 (4+1+1=6)، بينما جمّل الله هو 66 • النبي محمد: عدد مرات ذكر محمد 4 مرات والنبي 46مرة مجموعهم 50 أي 5، وهذا يساوي جمّل النبي محمد 185 أي 14 أي 5 وهذا الرقم يساوي حساب الجمل لكلمة الرسول • القرآن: عدد مرات ذكرها 58 مرة ومجموع عددها 13 أي 4 وجمّل القرآن 382 أي 4 • الصلاة: عدد مرات ذكرها 67 مرة أي 13 ثم 4 وجمّل الصلاة 157 أ ي 13 ومن ثم 4 • عدد كلمات القرآن الكريم 77934 كلمة مجموعهم يساوي 30 وهذا الرقم يمثل عدد أجزاء القرآن • عدد سور المكية 86 سورة ، مجموع الرقمين يساوي 14 ومن ثم يساوي 5 وحساب الجمّل لكلمة المكية 106 = 14 ومن ثم يساوي 5 • عدد آيات القرآن الكريم 6236 مجموعهم 17 = 8 وحساب الجمّل لكلمتي القرآن الكريم 382 + 301 = 683 = 17 = 8، وعند تحويل عدد آيات القرآن الكريم لكلمات سوف نجد أنها تتكون من (الله النبي محمد الله) جسب الجدول السابق • حساب الجمّل لكلمة طه يساوي 14 = 5 وهو يعادل حساب الجمّل لكملة النبي محمد 5 وهو يساوي حساب جمل كلمة ياسين 131 = 5 • عدد مواضع السجود في القرآن الكريم 15 سجدة وحساب الجمّل لكلمة السجدة 105 = 10 + 5 = 15 • ورد ذكر حسنة في القرآن الكريم 28 مرة ومجموع الرقم هو 10 وهي مضاعفات الحسنة في القرآن حيث الحسنة بعشرة أضعافها • وردت كلمة القيامة في القرآن الكريم سبعون مرة أي مجموع الأرقام 7، وجمّل القيامة 187 أي 7 • وردت كلمة الشيطان (لعنة الله عليه) 56 مرة وكلمة شياطين 17 مرة وعند جمع الكلمتين يكون الناتج 56 + 17 = 73 أي 10 بينما وردت كلمتي الباطل وباطل في القرآن 21 ، 25 = مجموعهم 46 أي 10 وحساب الجمل لكلمة الباطل هو 73 وهو يساوي حاصل مجموع كلمتي الشيطان وشياطين 73 • وردت كلمة شفاء في القرآن 4 مرات وحساب جملها يساوي 13 أي 4 وهذا العدد يساوي الأخلاط الأربعة لجسم الإنسان والتي إذا خرجت عن طبيعتها تسبب الأمراض لجسم الإنسان وهم الحار، البارد، الرطب واليابس • وردت كلمة السماء في القرآن 115 أي 7 وحساب الجمل لكلمة السماء هي 133 أي 7 وهذا العدد يمثل عدد طبقات السماء • وردت كلمة النار(نسأل الله أن يحرمها على أجساد المؤمنين ، والمؤمنات) 102 مرة ومجموع الرقم هو 3 وحساب الجمل لكلمة النار هو 282 أي 3 • كلمة نور ذكرت بالقرآن 36 مرة (3+6) = 9 وحساب الجمل لكلمة نور 256 = 13 = 4 ، وعندما نجمع حساب عدد مرات ذكر كلمة نور وحساب الجمل لها يكون المجموع 13 = 4 ، كما إن حساب الجمل لكلمة قرآن هي 9 وهي تساوي حساب عدد ذكر كلمة نور في القرآن 9 ، كذلك كلمة الربا وردت في القرآن الكريم سبع مرات ومجموع حسابها الجمل 7.

ولمعرفة المزيد حول أسرار الأرقام يرجى الضغط على الرقم التالي 6236

Advertisements

7 تعليقات

  1. mester said,

    ديسمبر 29, 2016 في 7:27 مساءً

    شكرا

  2. احمد الفلسطيني said,

    يوليو 19, 2015 في 11:04 صباحًا

    بارك الله فيك علا هذا المجهود …
    ارجو التواصل معك للضروره وشكرا

  3. نور نوری said,

    مايو 8, 2015 في 1:39 صباحًا

    بسم الله الرحمن الرحیم اقول فی ایات عدیده فی القران الکریم یبین الله تعالی ان کتابه واضح لیس فیه ای سر وغموض تکرر کلمبین حول هذا الموضوع مرات .وکذللک لا یوجد فی القران ای اعجاز عددی او رقمی . حتی الاعجا. البلاغی غیر موجود فی القران الکریم .

  4. يناير 11, 2015 في 6:50 مساءً

    مامعنا 0

  5. يونيو 22, 2010 في 10:04 صباحًا

    جزاكم الله خيرا- علم الحروف من اهم العلوم لمعرفة اسرار الكون ورموز الايات في القرآن الكريم- وانا منشغل منذ زمن بهذا العلم واتابعه باهتمام ودقه/ شكرا لكل الجهود الطيبه الرامية لنشر المعرفة والعلم/ فهو واجب وتكليف ايضا/ وفقنا الله واياكم وهدانا الى سواء السبيل

  6. يوليو 25, 2009 في 12:48 مساءً

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أخي الكريم لقد أعجبت كثيرا بهدا الإجتهاد و ربما أجد عندك تفسيرا لما يحصل لي .
    إني يتردد عندي تطابق الأرقام بصيغة غير عادية في حياتي اليومية مثال إدا نضرت إلى ساعة الجوال أجد عدد الساعات يساوي الدقائق (14.سا 14 د)
    وإدا تفحصت الرصيد كان الشيئ نفسه (90 دينار . 90 سنتيما) مثلا وكدا في عدة مجالات لعلي أخي الكريم أجد عندك ما يساعدني على فهم ما يجري
    وأحيطك علما أنه كلما زاد إستغفاري من الله العضيم زاد التطابق

    • يوليو 25, 2009 في 12:56 مساءً

      أولا أشكرك على قراءة الموضوع والاهتمام بما جاء، أما بما يتعلق بأسرار الأرقام فعلمها وسرها عند الله والراسخون في العلم، لكن بمعلوماتي المتواضعة والبسيطة حول الأرقام ، لا يوجد في الكون شي يأتي بالصدفة أو لا معنى له حتى في أبسط الأشياء وعندما يتعلق الأمر بالأرقام فلا بد من وجود سبب للتطابق أو التماثل أو التكامل أو التفاضل، أمور نستطيع تفسيرها وأخرى لا نقدر على فهمها


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: