حق الدولة في تحقيق الأرباح

استخلصت خلال المشاريع التي قمت بتنفيذها على بعض المؤسسات العامة الاقتصادية إلى وجود “عرف راسخ” لدى متخذي القرار بأن ليس من حق المؤسسات العامة التي تمارس أو تشرف على قطاع اقتصادي أن تحقق الربحية عدا فرض الرسوم أو الضرائب نظير الخدمات التي تقدمها. بل ماهو أشد من ذلك هو استغرابهم من طرح هذا الموضوع كأحد البدائل المتاحة لتنويع مصادر الدخل للدولة.

لست مطلع على النقاشات الأدبية في هذا الشأن في الفتوى والتشريع أو القوانين التي صدرت من قبل مجلسي الوزراء والأمة قبل 40 أو أكثر أو أقل حول تنظيم القواعد المالية في المؤسسات العامة للدولة، ولا أعلم إن كان هناك نصوص قانونية تتحدث بصراحة حول منع تلك المؤسسات من تحقيق الربحية، فإن كان هناك ثمة تشريعات في هذا الشأن يجب التعامل معها إما بإلغاءها واستبدالها بقوانين مرنة تتفهم التطورات الجارية في العالم، أو على أقل تقدير تعديلها على نحو يحقق هامش من الربحية للدولة.

أقرأ باقي الموضوع »

البصمة البيئية للدول الخليجية

على الرغم من شيوع معيار الناتج المحلي الإجمالي GDP لقياس الحالة العامة لاقتصاد دولة ما، وما يتصل به من مؤشرات أخرى كقياس البطالة والتضخم وحجم الانفاق العام للدولة، إلا أنه لا يمكن الاعتماد عليه لقياس الجوانب الحياتية والرفاهية والبيئية والاجتماعية في مجتمع ما، فالمعيار يسلط الضوء على الحالة الآنية الأنشطة الاقتصادية دون الاعتبار للقضايا المستقبلية واستدامة الموارد الطبيعية والحفاظ على البيئة، الأمر الذي دفع جملة من العلماء والباحثين لبناء وحدات قياسية تساعدهم على تشخيص هذه الجوانب ومنها ما يسمى بمؤشر البصمة البيئية Ecological Footprint والذي يعد نظاما اقتصاديا بيئيا يبحث في مسألتين أساسيتين هما الأثر البيئي في استهلاك البشري للموارد الطبيعية لإنتاج السلع والخدمات الضرورية للحياة، والقدرة البيولوجية biocapacity والذي يشير إلى قدرة الأرض في تجديد مواردها بعد الاستهلاك البشري، فكلما زاد معدل البصمة البيئية “الاستهلاك البشري للموارد الطبيعية” كلما قلت القدرة البيولوجية للطبيعة في تجديد مواردها مما يؤدي إلى استنزاف الموارد وتدهور صحة البيئة.

أقرأ باقي الموضوع »

فضل الصلاة على النبي 3-3

قال ابن كثير رحمه الله أن الله أراد أن يكون ذكر سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ملء السموات والأرض، فقول الله تعالى إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلم تسليما، المقصود منه هو ديمومة الصلاة عليه والثناء عليه وذكر منزلته العالية الشريفة من كافة العوالم الملائكة والإنس والجن. لتسهيل إدراك وحفظ وتدبر الفوائد والمزايا  فضل الصلاة على النبي، قمت بتبويب هذه الشمائل المحمدية على النحو التالي:
أقرأ باقي الموضوع »

فضل الصلاة على النبي 2-3

ورد في فضل الصلاة على الرسول صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أحاديث كثيرة جمعها العديد الأئمة والفقهاء والمحدثين وأعلام الفكر الإسلامي، كما أفردت عشرات الكتب والمصنفات في وصف فضل الصلاة على حبيب الله سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.

ومن جملة الأحاديث، ما أخرجه مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه قال “من صلى عليّ واحدة صلى الله عليه عشرا”، وفي حديث لأبي بردة بن نيار كما عند النسائي قال” من صلى عليّ من أمتي صلاة مخلصا من قلبه صلى الله عليه بها عشر صلوات، ورفعه بها عشر درجات، وكتب له بها عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات”، ومن فضائل الصلاة على النبي أنها تقربنا لمنزلة رسولنا الكريم يوم القيامة كما جاء في حديث ابن مسعود “إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم على صلاة”، وكما جاء عند البيهقي عن أبي أمامة “صلاة أمتي تعرض عليّ في كل يوم جمعة فمن كان أكثره عليّ صلاة كان أقربهم مني منزلة”.
أقرأ باقي الموضوع »

فضل الصلاة على النبي 1-3

نعم الله علينا لا تعد ولا تحصى ولعل أبلغ نعمه علينا أن بعث الله فينا عبده ورسوله سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ليخرجنا من الظلمات للنور ومن الجهل للعلم وينقلنا من ذل العبودية للمخلوق لعز عبودية الخالق، ونحن نستشعر هذه المنة العظيمة والنعمة الفضيلة في ثنايا القرآن العظيم حين قال الله تعالى في سورة آل عمران: 164 “لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولا من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين”.
أقرأ باقي الموضوع »

« Older entries

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 63 other followers